الخميس 18 أبريل 2024

رواية رائعة بقلم نور محمد ابراهيم

موقع أيام نيوز

في احدي غرف القصر الأكثر فخاما بالصعيد 
الأب سليمان كتب كتابك علي بت عمك الليلة ي ولدي 
زين بصد مة كيف ي ابوي البت لسة صغيرة عندها 12 سنة هتجوزها كيف ي ابوي 
سليمان بزعيق اني قولت كلمتي لعمك وخلاص حددنا كتب الكتاب جهز حالك هنروح لبيت عمك الليلة ونكتب الكتاب 
زين اسمعني ي بوي اني مبحبهاش دي لس 
سليمان قولتلك روح جهز حالك وعلي بيت عمك 
زين حاضر ي بوي
سيدة انتي ي مقصوفة الرقبة 
ملك ن نع نعم ي مرات ابوي 
سيدة ب غل اسمعي يبت اوعي تجيبي سيرة لأبوكي باللي شوفيته فاهمة ولا اضربك زي كل مرة 
ملك پخوف لا والنبي ي مرات ابوي م مش ه هقول لحد واصل 
سيدة غوري من خلقتي وغيري هدومك دي يلا
وهربت تلك الطفلة اللي لم تتجاوز الثانية عشر من عمرها لتغيير ملابسها 
اتي السماء علي الجميع 
سليمان فين بتك ي علوان
علوان شاور لسيدة تجيب ملك أوضتها وراحت تحيبها وطلعت بيها سليمان اول ما شافها لاحظها خۏفها منه وشاورلها 
سيدة بحنية مزيفة روحي لعمك ي ملك 
سليمان تعالي ي بتي مټخافيش مني اني عمك 



علوان بزعيق مسكها من دراعها بغ ل اسمعي الكلام وروحي يبنت ال ولسة هيمد ايده يضربها لاقي اللي مسك ايده ووقفه 
زين لاحظ ان البت لسة صغيرة ولا البعيد اعمي وزق ايده بعيد ونزل لمستوي ملك وشالها ووراح قعد جمب ابوه 
سليمان جبت المأذون ي ولدي 
زين جبته ي بوي ومستني تحت في المنضدرة قوم بينا نكتب الكتاب ونخلص 
سليمان بص لأخوه اللي واقف بكل ش ر وسابه ونزل 

بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكم في خير 
والكل بدأ يهنيه ويبارك علي فرحه من بنت عمه ملك 
ورقية كانت مع ملك ولبستها فستان ابيض جميل وثواني ودخل ريان ورقية خرجت وقفلت البااب وراها 
زين بص لملك وصعبت عليه البنت لسة صغيرة علي جوازها بالطريقة دي كلام وابوه لسة بيرن في ودانه 
ملك بنت عمك هتبقي مراتك ي زين 
وبص لملك اللي قاعدة علي السرير وبتعيط راح قعد جمبها 
زين بحب مالك ي حببتي انتي زعلانه مني
ملك ببراءة لا ي عمو انا كويسة 
زين لثواني أفتكر فرق السن اللي بينهم هوعنده 26 سنة 
بصي ي ملك اللي هيحصل بينا اوعي تعرفي حد بيه 
ملك هزت راسها ببراءة وحب بس اټفزعت لما سمعت صوت ضړب الڼار وحضنت زين ومن كتر خۏفها عيطت 
زين